القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جرحني ولم يبالي الفصل السادس بقلم بسنت الشيخ

 

رواية جرحني ولم يبالي الفصل السادس بقلم بسنت الشيخ



رواية جرحني ولم يبالي الفصل السادس بقلم بسنت الشيخ





عند عشق كان ادهم مشي ...

وهي كانت بتفكر في نفسها وبنتها وادهم وهي قاعده فكرت أنها تعرف صديقه مشتركه بينها وبين حياه علي السوشيال ميديا لأنها فتحت اكونت حياه عشان كانت عاوزه تشوفها فقررت تكلم حنين الصديقه 











تاني يوم أهل حياه وحياه كانوا قاعدين بيشربوا شاي فجأه باب الشقه خبط قامت مامت حياه تفتح لقت واحده واقفه علي الباب

والدة حياة : اتفضلي يحبيبتي عايزه مين 

البنت : انا عايزه حياه مش ده بيتها بردو 

والدة حياه : اه بيتها اقولها مين يبنتي 

البنت : ممكن تناديها بس بعد اذن حضرتك 

والدة حياة: حاضر .... حياه يا حياه تعالي يبنتي في واحده عايزاكي 

حياه : حاضر ......ذهب حياه الي الباب لتنظر لتلك الواقع أمام منزلها بصدمه أنها هي تلك الفتاه 

البنت : ممكن ادخل 

حياه : طبعا 

البنت دخلت وقعدت وقالت

: اعرفك بنفسي انا .....

حياه : انتي عشق مرات ادهم الاولي مش كده 

عشق : بالظبط 

والده حياه ::........

يتبع...............


روايه # جرحني_ولم_ يبالي

بقلمي #بسنت الشيخ 

          الفصل السابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات