القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جرحني ولم يبالي الفصل الرابع بقلم بسنت الشيخ

 

رواية جرحني ولم يبالي الفصل الرابع بقلم بسنت الشيخ



رواية جرحني ولم يبالي الفصل الرابع بقلم بسنت الشيخ






حياه : لا مفيش اصل انا وادهم هنتطلق ...........

 

اول ما قولت كده لقيت كلهم انصدموا خصوصا ماما وقالت


والدتها : انتي اتعبطي ولا اي هو اي اللي تطلقي دا انتي لسه عارفه امبارح انك حامل انتوا اتخانقتوا ولا اي 

حياه : لا يا ماما ابدا اصل انا عرفت أن ادهم متجوز قبلي وواخدني انا زوجه تانيه عشان يخلف الولد


ودي كانت تاني صدمه اهلي يخدوها لما عرفوا أن ادهم متجوز قبلي


حياه : اقولكوا علي خبر كمان مخلف بنت من مراته الاولي

والدها بعصبيه : ازاي يعني متجوز وازاي ميقولش حاجه زي دي اكيد اهله مش عارفين 

حياه بضحكة سخريه : هو ده بقي اللي عاوزه أقوله لما قولتله اني عرفت قالي ماما اللي ضغطت عليا يعني عارفه

احمد(اخوها) : وهو مش عارف أنه واخدك من بيت راجل ولا اي ده انا هطل*ع عينه 

حياه : ولا تطلع ولا تنزل احنا زي ما دخلنا بالمعروف هنخرج بالمعروف عن اذنكوا انا تعبانه وهدخل انام

احمد : طب استني كلي الاول أو استني علي الاقل لما رنا والعيال ينزلوا 

حياه : والله ماقادره بطني وجعاني اصلا ومفرهده 

والدها : خلاص ادخلي نامي روحي معاها يا ام احمد وانت قوم دخل لأختك الشنطه 


دخلت حياه أوضتها القديمه ووالدتها معاها 


والدتها : حياه انا بقول تفكر........

حياه : قبل ما تتكلمي يا ماما انا مش قادره اسمع ولا حتي افكر انا عايزه انام وبس

والدتها : خلاص حقك عليا نامي يا قلب امك

اراحت حياه رأسها علي المخده وما أن سمعت قفل الباب اخدت تبقي بحرقه وحزن شديد علي من وهبته مشاعرها وحياتها وخذلها هو بكل سهوله ءلتلك الدرجه لم يحبها يوما واخذت تبكي وتبكي حتي ذهبت في ثبات عميق من فرط الإرهاق 


في مكان آخر في منزل ادهم وزوجته الاخري عشق ...

وصل ادهم وفتح الباب بالمفتاح ووجد ابنته الحنونه تجري نحوه ليقابلها هو بالاحضان والقبلات 


ليله : بابي وحشتني اوي كده مش تسأل علي لوله 

ادهم : هو انا اقدر ابعد عن لوله روح وقلب بابي وعشان عارف انك زعلانه بصي جبتلك اي 

وأخرج من وراء ظهره حقيبة مليئه بالشوكولاته والشيبسي والمصاصا فهو يعلم أنها تعشق هذه الأشياء 

ليله : هييييه يا حبيبي يا بابي بحبك اوييي 











ادهم : وانا اكتر يا روح قلبي مامي فين بقي

ليله : مامي تعبانه ونايمه 

ادهم بخضه : هي فين تعبانه مالها 

ليله : بترجع وسخنه اوي اوي من امبارح يبابي

ادهم : طب يحبيبي روحي العبي وانا هروح لمامي

ذهب ادهم لغرفته هو وعشق وجدها تإن من الآلام 


ادهم : عشق مالك انتي تعبانه من اي 

عشق : ادهم حمد لله على السلامه انا عندي دور برد صغير كده بس وهيروح علي طول 

ادهم : لا لا ده مش دور برد احنا لازم نكشف 

عشق : صدقني انا كشفت ومافيش حاجه دو برد عادي 

ادهم : طب اعملك حاجه تشربيها

عشق: لا لا انا هقوم احضر الغداء هتاكل هنا ولا ماشي 

ادهم : لا هاكل هنا حياه عرفت اني متجوز وسابت البيت وطالبه الطلاق 

عشق : بجد طب وبعدين 

ادهم : مافيش ممكن نروح لها انا وماما 

عشق : لا يا ادهم سيبها النهارده علي الاقل بس ممكن تكلمها في التليفون تطمن عليا 

ادهم : دي عايزه تطلق بقولك 

عشق : اسمع مني وكله هيبقي تمام 

ادهم : حاضر 










نروح عند حياه .....

بعد وقت فاقت حياه علي أيدي صغيره علي وجهها افتحت عينيها وجدتهم احباء قلبها اولاد اخوها احمد 


محمد (ابن احمد) : عمتو انتي لي ماجيبتيش شوكولاته معاكي 

حياه : حد يقول كده طب سلم عليا الاول 

اخدته حياه في حضنها وقبلته فهي حقا تعشق هؤلاء الأطفال ومن ثم قبلت أخته ريّانه واخذت من شنطتها لكل منهم اشياء حلوه 

ريّانه : عمتو هتنامي معانا النهارده صح 

حياه : النهارده وكل يوم ياروح عمتو

خرجت حياه بره غرفتها لتجد زوجه اخيها رنا في مقابلتها


رنا : حياه عامله اي معلش العيال صحوكي انتي عارفاهم اشقيه

حياه : لا خالص كويس أنهم صحوني كانوا وحشني اوي

رنا : احنا لينا قعده سوا ها

حياه : حاضر بليل بس 

رنا : ماشي يلا علشان الاكل 


في المساء وجدت حياه هاتفها يرن نظرت ووجدت أن من يدق هو ادهم ومع كله دقه كان يدق قلبها كالمزمار وبعد الحاح طويل منه ردت حياه 

ادهم ...............

يتبع ..............

روايه # جرحني_ولم_يبالي  

بقلمي #بسنت الشيخ

بارت 4 

          الفصل الخامس من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات