القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جرحني ولم يبالي الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسنت الشيخ


رواية جرحني ولم يبالي الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسنت الشيخ



رواية جرحني ولم يبالي الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسنت الشيخ


جرحني ولم يبالي 13


{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} 


دخلت حياه بيت عشق وأهم واللي معمول فيه العزة بتاع عشق وشافت أهل أدهم وهم قاعدين ومنهم اللي باين في عينه الحزن والشفقة قعدت جنب عمة أدهم واللي تقريبا احسن واحده فيهم


حياه : البقاء لله يا عمتي

العمه : ونعم بالله حياه ازيك يبنتي عامله أي وحملك عامل اي










حياه : الحمد لله استئذن حضرتك بس أدهم فين عايزه اعزيه 

العمه : بنت أصول أدهم جوه يحبيبه قلبي مع بنته ادخلي انتي مراته مش غريبه  

حياه : معلش هتعب حضرتك توصليني

العمه : عيني يحبيبتي












اخدت العمه حياه ووصلتها لباب أدهم ورجعت ووقفت حياه مترددة خبطت علي الباب ولما ماسمعتش صوت دخلت .

أول ما دخلت لقت أدهم سرحان وبنته نايمة علي السرير وهو جنبها

لاحظت هي شرود 


حياه : أدهم البقاء لله 

فاق أدهم من دوامته وقام  

أدهم : حياه مكنتش اتوقع انك تيجي 

حياه : انا جايه عشان احنا لازم نتكلم 

أدهم : بس انتي شايفة الظروف انا فعلا مش قادر اتناقش في حاجه

حياة : لا ملتقى انا مش مطولة همي علي طول

أدهم : مش قصدي اكيد خلاص اقعدي عايزة تقولي اي

حياه : انا زرت عشق الله يرحمها في المستشفي قبل ما تموت ووصتني علي بنتها 

أدهم : وانتي عرفتي مكانها منين وهي تعرفك منين لأجل ما توصيكي علي ليله 

حياه : جاتلي قبل كده البيت تحاول تحل المشكله 

أدهم : اه . تمام متقلقيش ليلة مع أبوها وانا مش هسيبها 

حياه : انا هارجع البيت يا أدهم وبنته هتكون معايا وصية الميت واجبه بس علي شرط 

أدهم باستغراب : أي هو الشرط ده 

حياه : انا وانت مش هنبقي زي زمان انت تنام في اوضه وانا في اوضه والي يربطنا ببعض هو العيال قولت أي 

أدهم : .........

يتبع ..............


# روايه جرحي ولم يبالي 

بقلمي # بسنت الشيخ 


بارت 13


 

           الفصل الرابع عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا


تعليقات