Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الارام الفصل التاسع عشر 19 بقلم غنوة حبيب


رواية طفلة الارام الفصل التاسع عشر 19 بقلم غنوة حبيب



رواية طفلة الارام الفصل التاسع عشر 19 بقلم غنوة حبيب





 طفلة الآرام البارت19 💜🔥 

آدم : معاك حق انا لازم اطلع امريكا 

ادم قفل التلفون وخبط على شغف 

شغف : تفضل 

آدم دخل بابتسامة: انا هسافر 

شغف بلهفة فين واكملت بخوف: طب انا هفضل هنا وحدي؟؟ 











آدم : هطلع امريكا اشوف الموضوع مش سهل وبعدين للاسف هتفضلي وحدك بس يومين عقبال ما ارجع وما تخافيش الشقة اللي قدامنا بيها واحد صاحبي واخته رهف كويسين اوي لو عوزتي حاجة قوليلهم 

شغف بحزن: طيب ربنا معاك 

آدم ابتسم ودخل اخد اغراضه وطلع للمطار 

عدا وقت ورجع آرام للفيلا 

آرام بحزن: بابا ارجوك قولي شقة آدم الجديدة فين؟ 

قاسم بحزن: ليه 

آرام اتنهد: والله كنت متعصب من اللي شوفته انا متأكد ان مش هي بس انا كنت هموت لما شوفتها حاضناه بعدين افتكرت ان ايدها مكسورة وهو اكيد استغل كده واصلا انا واثق بيها بس كانت لحظة غضب 

والله هعتذر منها 

قاسم اداله العنوان من غير ما يقول حاجة 











بعد فترة  

آرام بيخبط على الباب بهدوء 

شغف انتفضت بخوف 

شغف قربت من الباب وشافت من العين انه آرام 

شغف حطت ايدها على تمها بخوف "يارب يارب اعمل ايه 

آرام : عارف انك جوا افتحي 

شغف ......

آرام: انا اسف انا اتعصبت كانت مجرد لحظة غضب ارجوكي افتحي نتفاهم 

شغف فتحت بهدوء 

وآرام دخل بسرعة وحضنها وسكر الباب برجله : وحيااة ربنا عارف انك اشرف واحدة ف الكون بس انا دمي حامي كده مش عارف ليه اي حاجة تخصك بتعصبني 

شغف : عشان انت اناني 

آرام خرجها من حضنه بحزن: والله يا شغف انا بحبك اوي انا بغير اوي اوي ماقدرش اتحكم ف غضبي ونفسي ارجوكي اديني آخر فرصة وصدقيني انا هتحسن 

شغف بصتله بقوة: طلقني 

آرام بلع ريقة بخوف من اللي جاي: ايه 

شغف : بقولك طلقني انا مش عبدة عندك ليه يعني كده عشان انت الراجل مسموح ليك تضرب وتشتم وتشك لما انت قربت من سمر كنت عايزني اسامحك بكل بساطة وانا اتغاضيت عن الموضوع بس انا لما مرة قولتلك عايزة اقرب من راجل غيرك ضربتني فاكر؟؟ ليه حلال ليك وحرام ليا يعني؟؟؟ 

آرام بحزن: قصدك ايه 

شغف: زي ما دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف .انت مافيش امل منك انت زيك زي اي راجل اناني ومالكش قلب بصراحة يعني 

آرام دموعة نزلت : اقسم بالله اخر فرصة 

شغف بصت لدموعة وكانت هتضعف بس مسكت نفسها 

شغف بقوة: انا لسا صغيرة ومن حقي اتجوز واشوف حياتي واجيب ولاد ارجوك حررني من السجن بتاعك مش عايزاك انا مش عايزااااااك 

آرام بدموع : انتي عايزة كده؟ 

شغف : بعد كل اللي قولته طبعا عايزة كده 

آرام: معاكي حق انا اناني ومتملك وبغير اوي وانا مستاهلكيش واكبر منك اوي وانا هريحك مني بس عايزك تعرفي ان انا عمري ما حبيت قدك 

آرام قرب ومسك راسها وقرب باس*ها من شفاي*فها بهدوء وفضل يتعمق كأنه بيودعها 

آرام بعد عنها وهو بيلهث ونزلت دمعة : انتي طالق 

وسابها وخرج من الشقة 

شغف قعدت تعيط ازاي خسرت حب حياتها وانها مش قادرة تبعد عنه 

وفضلت كده حوالي ساعة بعدين قامت غسلت وشها ووقفت على المراية 

شغف بعياط: انتي قوية ومش هتحبيه بعد كده ومش هيوحشك ومش هتفتكريه بعد كده انتي مش ضعيفة يا شغف مش ضعيفة ابدا 

__________________عدا ايام والوضع زي ما هو 

آدم اتصدم من دخول ادم عنده 

آدم بصدمة؛ انت جيت امتى؟؟ 

آرام: النهاردة وصلت عايز اشوف ابن ال*** جاك 

آدم: ما تقلقش هجيبه بس محتاج وقت 


آدم بخوف: هو انت...

آرام قاطعه : طلقتها 

آدم بصدمة: انت روحت الشقة ؟ 

آرام حكاله كل حاجة 













آدم بحزن: كده افضل ليكم 

آرام حاول يغير الموضوع : عايز الحيوان جاك ب اسرع وقت 

آدم : حاضر بس مش تتهور عارف الشرطة هنا ما بينعلقش معاهم

آرام بخبث واستهزاء: لا مجرد تعليمة صغيرة 


___________________ 

على التلفون 

آدم بحنية : اهدي يا قلبي بلاش عياط 

شغف بحزن ودموع: مش عارفة انا مخنوقة اوي اني يتيمية ماليش حد مش عارفة هعيش فين انا مستحيل ارجع الفيلا 

آدم بلهفة: انتي هتعيشي معي في الشقة يا هبلة 

شغف بحزن: ما ينفعش يا آدم انت عارف كلام الناس وهيقول ايه 

آدم بلهفة : تغور الناس كلها بس ما تعيطيش انتي اختي وبنتي والله لو حد يتكلم حرف واحد هقتله 

شغف بحزن: ارجوك ما تتأخرش عشان نحل الموضوع بفكر اشتغل او اسافر او اي حاجة بجد مش عارفة حاسة نفسي ضايعة 

آدم: على فكرة هتقدري تفضلي معايا من غير ما حد يفتح بقه عشان انا عايز اتجو........

بااارت حزييييين بليز من غير شتم 😂.

و عايزاكم تخمنوا آدم هيقول ايه؟؟؟ 🤣 

والتنزيل هيبقة بالليل احسن عشان اطوللكم البارت شوي 💜😘😘😘😘😘 

             الفصل العشرون من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات