القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه دجوان الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم ساراه احمد



 
#دنجوان_الصعيد
       🍓الفصل الخامس🍓
بعد ما فقدت ناديه وعيها نتيجه الصدمه عندما رات  الفأر والسحليه وما زاد توترها عندما رأت شعرها يتساقط بين كفاه  فتدق حوريه باب الغرفه وتفتحه بعد ثواني لانها شعرت بلقلق... من عدم ردها....
وفتحته وشهقت بفزع وجرت عليها برعب... وانحنت ارضا وجلست بجانبها... ورفعتها لي حضنها وهي تملس علي شعرها وكانت الصدمه عنوانها عندما رأت شعر ناديه يطلع في يدها....
برقت عينها بجمود وصدمه وقلق
وصرخت نادييييه....
وصرخت حد يلحقني يا ناس....
وفي ثانيه الكل اتجمع علي اثر الصراخ......
ياسمين بفزع:فيه ايه يا بت... بتصوتي ليه....وقبل ان تنطتق بنتها تشهق وتض"رب يدها بعرض صدرها بصدمه... يا خرابي ايه الا حصل لي البت لي يأتي اركان من خلفهم والغض"ب يكسو وجه وعينها.... وهو ينظر لي فوقيه  وشمس بعين الاتهام والشك والتوعد....يحمل اركان ناديه ويضعها علي السرير ويطلب الطبيبه... والابتسامه الخبي"ثه مرسومه علي وجه شمس وفوقيه فتنحني شمس لي امها....وتهمس لها.....
شمس:والله جامده يا ماما وخطيره....بس ياريتها تطفش بسرعه.....
فوقيه بهمس وش"ر:كلها الصبح وتغور من هنا.....
 تلاحظ ياسمين همسهم فتقرب منه اسمي....والله انا حسه ان فوقيه وبنتها هما الا عمله كده في البنيه... ده هارون لو عارف هيطين عشيتهم...ربنا يستر...
تخرج الطبيبه وتخبرهم انها تعرضت لي صدمه وهتبقي كويسه وشعرها  لم يتأثر كثيرا بي كريم المنتهي الصلاحيه وكلها ايام وهيرجع زي ما كان....ووصفت العلاج وطريقته وذهبت....
تدخل ياسمين  غرفه ناديه لي تجدها تبكي بحزن وقه'ر علي شعرها وهي بين احضان حوريه....
لي تضمها هي الاخري بحب...وتطبطب عليها
ترتاح ناديه بين احضانها....
ياسمين بمرح:والله انتي زي القمر
والكل بيغير منك...
تخرج ناديه من حضنها وهي تبتسم ببراءه وتمسح دموعها
ناديه:شكرا يا ماما....
ياسمين بلطف:مفيش شكرا بين البنت وامها....
تعقد حوريه ما بين حواجبها بضيق طفولي.....
حوريه:يعني ايه يا ست ماما انا خلص بقيت بت البطه السوده ...راحت عليه....
تبتسم ياسمين وناديه علي تلك الطفله... وتفتح ياسمين ذرعيها علي مصرعه وتبتسم هو انا اقدر تعالي يا قلب امك فتجري حوريه مثل الطفله وترتمي بين احضانها
تبتسم ناديه علي هذا المشهد .....
ياسمين:انا هروح احضر لكي احلي غدي يا ست البنات....وتركتهم وذهبت لي المطبخ....

حوريه بمك"ر:اقسم ان الحربايت"ن هما الا وري المقلب ده..
تنظر لها ناديه بتعجب وغباء
تقصدي مين مش فاهمه....
حوريه بضيق:اقصد فوقيه وشمس اصلهم كانوا حطين عينهم علي هارون ما هو الولد الوحيد 
تتغاظ ناديه وتشعر بلغيره...
ناديه بتوعد :بقي كده طيب شكل اللعب بدأ ....
حوريه بحماسه:هتعملي ايه...؟
تبتسم ناديه بل'ئيم:بليل هتعرفي...
حوريه بفضول:بلله عليكي تقولي...
ناديه بعناد:لا لا بليل هتعرفي
تتغاظ حوريه وتقذبها بلوساده....
فتضحك ناديه بمرح حقا لقد نسيت خوفها من مشاكسه حوريه وطيبه ياسمين وحنيتها...
يمر اليوم بلا اي احداث مهم غير مشاكسه حوريه المستمره لي ناديه
وضحك ياسمين عليهم ....وتحذير اركان لي فوقيه وشمس من فعل اي افعال خسي"سه....لكن فوقيه كانت ترتب لي مصيبه كبري....وناديه قد جهزت الرد لهم علي ما حدث معها في الصباح....

تنظر ناديه لي حوريه وتغمز لها فتفهم حوريه مرادها....وتبتسم بمك"ر
ناديه:مش يلا يا ماما عشان نزور هارون  حبيبي جوزي في المستشفي....انا جهزت ليه اكل الا بيحبه....قالت هذا بدلال حتي تغيظ وتفرس فوقيه وشمس...
وحقا هم كانوا يشتع"لوا غيره وغض"ب....
تهمس فوقيه: الصبر طيب يا صفره....ايام سواد السواد
بعد التجهيزات يذهبوا لي المستشفي الا حوريه التي تحججت بأن ورائها دورس مهمه وبقت حتي تنفذ المقلب....
في المستشفي...
تقترب ناديه بدلال ودلع من هارون 
وتملس علي شعره وتقبله في وجنته  وتهمس اليه باشياء تجعله يضحك وهذا جعل شمس يسود وجهها من الغيره والحق"د.....
يمسك هارون يد ناديه ويقبلها برقه جعلتها تهتز...وتتوتر...وهذا ظهر علي وجنتها التي احمرت خجلا....
ياسمين بمك"ر:طيب احنا هنستأذن يا هارون 
هارون بلهفه:لا ما لسه بدري انااا اناااا ام ينطق لكن عيونه تطنتق بشوق واللهفه لي ناديه التي اساحت نظرها لي الجه الاخري خجلا من هارون....وقلبها يدق يدق
وقالت في نفسها يا نهار ابيض ده انا فاضل شويه ويغمي عليه من كتر الاحراج والتوتر استر يارب....
تغمز لهو ياسمين بشقاوه فيفهم هارون......
ياسمين:لا ما احنا الا هنمشي بس ناديه هتفضل معاك يمكن تحتاج حاجه والصبح.... هيكون منير صاحبك جه من الجيش يعدي يوصلها لي حد البيت.....
تصدم ناديه وتبلع رقيها بصعوبه وتهمس يلا اهي كملت
شمس بغ"ل:تابت هنا ليه لا طبعا مينفعش.....ده عيب....
تغظيها ناديه وتقرب من هارون وتقبله من وجنته برقه ودلع...
ناديه:عندك حق يا ماما انا حبيبي وحشني اوي وهبات هنا.... يلا بقي من غير مطرود....
يبتسم هارون بخب"ث لانه لاحظ الغيظ في عيون شمس وامها وقد فهم ما سبب تصرفات ناديه الغريبه ......يغارد الجميع....
وتبقي ناديه متوتره...وتفرك في يدها بعصبيه وتهز قدمها....

فيبتسم هارون بحب ويشير لي ناديه بلقرب منه....
هارون:تعالي اقعدي جانبي علي السرير متخفيش...
تنظر اليه ناديه بتردد
هارون بهدوء:متخفيش انا لو اقدر اقوم كنت قومت انا عمري ما هقرب منك الا بكل رضاكي متخفيش....ترتاح ناديه لي كلامه ونبره صوته وتذهب اليه....
فيقبل جبهتها....
هارون بحب:انا بحبك اوي اوي يا ناديه وهفضل في انتظار حبك حتي لو لي اخر العمر...
تقول ناديه لي نفسها:يا لاهواااي ده انا شكلي وقعت في حبك ده انت خطيره لا لا فوقي كده واتعدلي انتي متجوزه عشان تعرفي السر وايه حكايه حاتم اخوكي ...
هارون:ناديه يا نادييه ردي عليه
ناديه بشرود:نعم 
هارون ببسمه:روحتي فين
ناديه بلطف:ولا مكان....
هارون:ممكن تتعشي معاي اصل انا جعان اوي....
تهز ناديه راسها بحاضر وتبدأ في تجهيز الطعام....ويتنالوا العشاء في حب...وهدوء......بعدها يأخد هارون الدواء الذي يجعله يدخل في نوم عميق....تشعر ناديه بلملل فتخرج تستنشق الهواء في حديقه المستشفي وهناك تسمع احد يتحدث في الهاتف ويقول برعب انه سوف يق"ل مهره لان لو ماهر مهران اخوها عرف انها علي قيد الحياه سوف ينهي الجميع...
ويذهب لي غرفه مهره وتذهب خلفه ناديه حتي تمنع تلك الجريمه....وقبل ان يقوم الدكتور الحق"ير بحقن حقنه في محاليل مهره تضر"به مهره علي راسه بحجر قد وجدتها في الحديقه فيسقط الدكتور غار"ق في دمه 
فتفزع ناديه وترمي الحديده من يدها ولسه هتخرج تجد الباب يفتح
                  
              الفصل السادس من هنا 
 

            روايه دجوان الصعيد بقلم ساراه احمد 

تعليقات