القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جرحني ولم يبالي الفصل التاسع 9 بقلم بسنت الشيخ

 

رواية جرحني ولم يبالي الفصل التاسع 9 بقلم بسنت الشيخ



رواية جرحني ولم يبالي الفصل التاسع 9 بقلم بسنت الشيخ






ادهم : ممكن ادخل !!!

احمد : ادخل وساب مكان يدخل منه وبعدين قفل الباب ودخل وراه 

والد حياه : اهلا يا ادهم 

ادهم : بخير الحمد لله حضرتك عامل اي 

والدها : الحمد لله دائما ام احمد خدي حياه والعيال وادخلوا 

والدتها : حاضر 


دخلت حياه الي الداخل مع والدتها وهي قلبها يتراقص ولكن هل فرحا من رؤيته ام خوفا مما هو قادم مهلا أنه زوجي لي الحق فيه أكثر من أي شخص 










عند ادهم والد حياه وأخوها 

ادهم : قبل اي حاجه انا اسف علي اللي حصل مني بس ...فعلا انا حياتي كانت كله غلط الفتره اللي فاتت

محمد والد حياه : غلط ....انت جيت طلبت مني بنتي وانا سألت عليك وعرفت انك محترم في محيط شغلك وأهلك ناس محترمين .....لكن.....شكلهم نسبوا يعلموك انك لما تاخد بنت من بيت راجل تبقي راجل وتقولهم علي ظروفك كلها مش ربعها والباقي يتداري


ادهم : ارجوك يعم محمد انا اسف بس فعلا الموضوع كله كان خارج ايدي انا اسف واوعدك أن كل شئ هيتصلح

احمد : هو اي ده اللي ينصلح يا ادهم هو أنت دست علي رجليها ده انت واخدها علي ضره وعيله كمان


ادهم بنفاد صبر لانه عارف أنه مهما يقولوا حقهم لأنها بنتهم في الاول والاخر 

: ممكن بعد اذن حضرتك اشوف مراتي 

محمد : بس مااعتقدش أنها عايزه تشوفك 

ادهم : معلش ممكن ادخل لها 

محمد : ماشي ...ونادي علي ام حياه وقالها: دخلي ادهم لمراته اوضتها

ام حياه : بس.......

محمد : اسمعي الكلام يا ام حياه دخلي الراجل لمراته 

: حااضر تعالي يبني 


وصل ادهم عند الأوضاع وطلب من حماته أنها تسيبهم شويه وبالفعل سابتهم

خبط ادهم علي حياه الباب .....تك...تك...تك

حياه : تعالي يا رنا 


ادهم دخل بدون مايصدر صوت كانت قاعده وضهرها الباب قعد ادهم علي السرير خلفها وحضنها من ضهرها اتخضت حياه بس شمت ريحته اللي بتعشها هي وهديت وغمضت عينيها " اقول انساك احن اكتر ولا برتاح ولا بقدر وهعمل اي يحبيبي في حياتي معاااااك"

ادهم : وحشتيني وحشتيني انتي وابننا ....... أنا آسف 

حياه : لي يا ادهم هو انا وحشه للدرجادي 

ادهم : انتي زي القمر من بره ومن جوه ومافيش من قلبك اتنين العيب مش فيكي العيب فيا انا اللي معرفتش اوقف كل حد عند حده بس والله هصلح كل ده 


التفتت له حياه ودموعها علي خدها 

: بعد اي ياادهم هتصلح اي ....هتطلقني وترجع لمراتك وبنتك وتبعد عن مراتك التانيه وابنك ولا هتطلقها هي وتفضل معايا ولا هتعمل اي اللي اتكسر عمره مايصلح يا ادهم 

ادهم : اديني وقتي وكله هيبقي تمام 

حياه : عايزني اعمل اي مش فاهمه 

ادهم : قومي ارجعي معايا بيتك البيت وحش من غيرك عشان خاطري ولا بلاش عشاني لخاطر ابننا

حياه : انا جيت عند ابويا يا ادهم وطالبه الطلاق ابويا مش هيطلعني معاك لانه عارف اني ضعيفه معاك يا ادهم انا اللي طول عمري محدش بيقدر بعدني جيت انت ضربتني بمرزبه علي نفوخي وبرضه بحبك وضعيفه قدامك انا لو رجعت بيتي هرجه لأجل أن ابني مايتربش بعيد عن ابوه بس انت مافيش ليله هتباتها في البيت يا ادهم روح لمراتك التانيه 












ادهم : كل اللي تقولي عليه هعمله بس قومي وارجعي بيتك معايا 

حياه : مش دلوقتي يا ادهم انا لسه محتاجه اهلي

ادهم : ينفع اعرف امتي 

حياه : لما احس نفسي اني كويسه هرجع لكن امتي ما اعرفش

ادهم : اللي تعوزيه كله هعمله بس ممكن تبقي تردي عليا 

حياه : حاضر 

ادهم : لا اله الا الله

حياه : محمد رسول الله

قبل ادهم رأس حياه وهب ما زالت دموعها تسيل علي خدها ووقف ادهم واتجه الي الباب لكي يمشي ولكن التفت مره أخري إلي حياه واخدها في أحضانه ولم تسيطر هي علي حالها فا عانقته بشده " وليس لنا في الحنين يد .....وفي البعد كان لنا الف يد ....سلام عليك ،افتقدك بشده .......وعليّ السلام فيما افتقد..." من ثم تركها وخرج واغلق الباب 


ادهم : انا همشي يا عمي حضرتك عايز حاجه مني 

محمد: عايز ورقه طلاق حياه يا ادهم انا مش هسيبها علي ذمتك تاني 

ادهم : ..............

يتبع ..............


روايه # جرحني_ولم_يبالي 


بقلمي#بسنت الشيخ

بارت 9 

            الفصل العاشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات