Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصعيدي والعنيده الفصل العاشر 10 بقلم احمد عطيه


رواية الصعيدي والعنيده الفصل العاشر 10 بقلم احمد عطيه



رواية الصعيدي والعنيده الفصل العاشر 10 بقلم احمد عطيه 

البارت العاشر


روايه الصعيدي و العنيدة

بقلم حبيبه احمد عطيه


بعد مرور شهر


مهند و روح علاقتهم بقت

 احسن و حبها بل عشقها و هي

 كذالك و اعترفلها و لكن رفضته

 ل سبب ما

 و ٱصر انه يعرف الامر المختفي

 

بينما ياسين و قمر حبوا بعض جدا 

و لكن وقف في طريقهم ابراهيم عمه و فرحه ف يجب علي ياسين الزواج ب فرحه لتحقيق وصيه والده قبل وفاته


في الشركه 

مهند بزعيق: هو في اي شغلك مبقاش ذي الاول ليه ركزي شوايا

رو بتعب و عيند: غلطه عادي يعني

مهند بغضب: لا مش غلطه ركزي شوايا ف اوراق الثقفات 











روح بتعب ف هي لم تقدر الان علي مواجهته: حاضر

مهند: اتفضلي

روح: عن اذنك

ياسين: روح انتي كويسه 

روح بالتمثيل: اه الحمدلله طمني علي قمر عامله اي

ياسين: الحمدلله كويسه

روح: يارب دايما سلملي عليها

ياسين: هتشوفيها بكرا ف الحفله

روح: هشوف ان شاء الله

ياسين: عن اذنك

روح: اتفضل 


*****************

بقلم حبيبه احمد عطيه


ياسين: في اي يا ابني صوتك عالي ليه

مهند بغضب: مش مركزه في شغلها

ياسين: براحه يا مهند مش كدا

مهند: ونبي اسكت انت

ياسين: ما هي مش عشان رفضتك تروح مبهدلها كدا

مهند و عيونه مثل الدم: هي كانت تطول ان مهند يبصلها انا هوريها ازاي ترفض مهند

ياسين: مش بالعافية يا صحبي

مهند: خليها على الله 

ياسين: يا مهند افهم روح بتحبك بس هي رافضه ل سبب منعرفهوش

مهند: و انا هعرف السبب ده اكيد عشان الدكتور بتاعها

ياسين: ان بعد الظن اثم بالراحه يا صحبي عشان متندمش سلام

مهند: سلام


*****************

بقلم حبيبه احمد عطيه


في الفيلا عند قمر


قمر: مين يا دادة 

الدادة: ده ابراهيم بيه عم ياسين بيه و ست فرحه بنته

قمر ببتسامه: اهلا وسهلا يا ابراهيم بيه اتفضل

ابراهيم: متشكر

قمر: اتفضلي يا انسه فرحه نورتي

فرحه بقرف: عارفه

قمر: هاتي عصير يا دادة من جوه 

الدادة: حاضر 

قمر: ثانيه واحده و جايه و طلعت اوضتها غيرت هدومها و نزلت


*****************

بقلم حبيبه احمد عطيه 


روح: ممكن ادخل

مهند: اتفضلي

روح: حضرتك فاضي عايزه اتكلم معاك شوايا

مهند و هو باصص في الورق: اتكلمي 












روح بتوتر: هو يعني مش هقدر اجي الحفله بكرا

مهند رفع نظره إليها: نعمم! ده ليه

روح بتوتر: مش هقدر اجي ف انا بعتزر عنها

مهند: اكيد مينفعش ده اكبر حفله و بما انك مساعدتي فقط لازم تحضري اتفضلي يا روح علي مكتبك

روح: يا مهند بيه ا.. 

مهند بغضب: اتفضلي يا روح

روح بعند: لا انا هقعد هنا و قعدت

مهند بضحك: مجنونه

روح: نينينينينينيني

مهند تجاهلها


******************

بقلم حبيبه احمد عطيه 


عند قمر

ابراهيم: اومال ياسين فين

قمر: زمانه جاي هو بيتأخر بس عشان الضغط في الشغل ربنا يعينه

فرحه بقرف: هو سألك فين مقلكيش تحكيلوا قصه حياته

قمر: اسفه والله 

فرحه: و بعدين انتي قاعدة معانا ليه اتفضلي قومي شوفي شغلك 

قمر بصدمه: شغل اي؟ 

فرحه: انتي مين يا بت انتي

ابراهيم: ايوه مين انتي و ازاي تقعدي معانا انتي اتجننتي ولا اي

قمر بتعيط بصمت

فرحه راحت لعندها و رفعت ايدها لكي تضربها بالقلم

فرحه: لما اسيادك يتكلموا تردي عليهم كادت ان تضربها سبقتها ايد المنقذ

: نزلي ايدك و............... يتبع


روايه الصعيدي و العنيدة

بقلم حبيبه احمد عطيه



               الفصل الحادي عشر من هنا 

 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا


تعليقات