Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصعيدي والعنيده الفصل الحادي 11 بقلم احمد عطيه

 

رواية الصعيدي والعنيده الفصل الحادي 11 بقلم احمد عطيه




رواية الصعيدي والعنيده الفصل الحادي 11 بقلم احمد عطيه 





البارت الحادي عشر

روايه الصعيدي و العنيدة

بقلم حبيبه احمد عطيه


نزلي ايدك قالها ياسين بغضب


فلاش بااك

الدادة ف المطبخ: الو يا ياسين بيه

ياسين: اي يا دادة في حاجه ولا اي قمر كويسه 

الدادة: كويسه بس ابراهيم بيه جه و معاه الانسه فرحه و مدام قمر معاهم لوحدها

ياسين: انا جاي حالا


باااك

فرحه: ياسين سيب ايدي

ياسين: تخليها جنبك عشان مقطعهاش 

ابراهيم: ياسين انت ازاي تكلم فرحه كدا و عشان مين مين ده اصلا

فرحه بدموع التماثيل: شايف يا بابا عمل اي في ايدي عشان خدامه

ياسين: اخرسيي خالص 

ابراهيم: مين البت ده

ياسين: مراتي 

اتسعت عيون قمر بسعادة بينما كانت الصدمه لبراهيم و فرحه

فرحه: م مراتك؟ 

ابراهيم: مراتك ازاي عايز افهم

ياسين: اتجوزتها 

ابراهيم: انت ناسي وصيه اخوي ولا اي عاد

ياسين: لا منستهاش و هعملك اللي انت عايزو

ابراهيم: نتكلم بعدين لما اعرف معلومات اكترر

ياسين: تمام يلا يا قمر و طلعوا 


بقلم حبيبه احمد عطيه 

******************


اخر اليوم

روح: الو ايوه يا دكتور 

الدكتور: اتفضلي يا انسه روح

روح: مش هقدر اجي بكرا

دكتور: انتي اتجننتي لا طبعا 

روح: مش هقدر والله اسفه 

دكتور: برحتگ انتي بقا

روح: شكرا باي

الدكتور: باي













روح: اقدر اروح 

مهند: تمام متنسيش تجهزي عشان الحفله بكرا

روح: ان شآء الله عن اذنك

مهند: اتفضلي

روح: شكرا و خرجت 


تاني يوم 

صحيت قمر و حضرت فطار ل ياسين

ياسين ببتسامه: تسلم ايدك 

قمر: شكراً 

فرحه بغضب: و انا و بابا فين نستينا

قمر: لا منستش الدادة هتجيب الاكل من جوه يا دادة

الدادة: نعم ي بنتي

قمر ببتسامه: ممكن تجيبي الاكل من جوه

الدادة: حاضر يا حبيبتي

فرحه بغضب: و متجبهوش انتي ليه مبتعرفيش تمشي ولا هو ل ياسين بس شغل السهوكه ده

كاد ياسين ان يتكلم منعته قمر

قمر: انتي كمان بتعرفي تمشي تقدري تجيبي لنفسك و بالنسبه ل ياسين ف هو جوزي و بعمل واجباتي له اللي الرسول قال عليها 

فرحه: اولا متقوليش جوزي تاني فاهمه ياسين حبيبي انا و انا اللي هتجوزه

قمر بستغراب: تتجوزيه

فرحه بستفزاز: اهاا

ياسين: اطلعي فوق يا قمر 

قمر بدموع طلعت بصمت

ياسين: لو سمعت كلمه منك تاني انتي حره

فرحه بخوف: طيب


عند روح

صحيت و خدت شاور بتعب و نزلت فطرت و كلمت قمر

روح: اهدي طيب بس ياسين عملك حاجه 

قمر: لا بس فرحه قالتلي هنتجوز

روح بتعب: فكك منها ده بت مريضه لما اشوفها هجبلك حقك و اضربهالك

قمر بضحك: ماشي 

روح: ايوه كدا عايزة اسمع الضحكه القمر ده

قمر: ربنا يخليكي ليا يارب

روح: و يخليكي يا حبيبتي يلا باي بقا كفايا عليكي كدا

قمر: هههههههه باي


في الشركه

مهند: مالك مدايق ليه

ياسين: فرحه

مهند: مالها

ياسين: عماله تدايق في قمر و بتعرفها بحكايه جوازنا

مهند: و هي قمر متعرفش

ياسين: لا

مهند: انت غبي لازم تقولها

ياسين: لما اعرف الحقيقه 

مهند: افرض طلع كلام عمك صح يبقا لازم تتجوزها ف قولها 

ياسين: هحاول

مهند: هتاخد مين معاك الحفله

ياسين: قمر طبعا 

مهند: بس الناس عارفه انك يعتبر خاطب فرحه من زمان

ياسين: يادي اليوم الابيض اللي شبهك

مهند: خد قمر علي انها السكرتيرة بتاعتك

ياسين: لو حصلت حاجه هجرحها

مهند: تبقا خلي بالك منها 

ياسين: حاضر يلا همشي انا عشان الحق اجهز 

مهند: تمام باي

ياسين: باي


بقلم/حبيبه احمد عطيه

******************












مهند: فينك

روح: في الفيلا

مهند: هعدي عليكي الساعه 8 تكوني جاهزة

روح بعند 8 و نص هكون جاهزة 

مهند: هعدي 8 يا روح اخدك باي و قفل دون ان يسمع ردها

روح: عيل غلس بس قمر ياناااس 


عند قمر الباب دق

قمر: مين

ياسين: انا

قمر: اتفضل

دخل ياسين و معاه فستان

ياسين: البسي ده انهارده تكوني جاهزة علي الساعه 8 

قمر: حاضر بس هنروح فين

ياسين: في حفله كبيرة هاخدك معايا

قمر: تمام 


الساعه 8

مهند: انزلي

روح بعند: قولت 8 و نص

مهند: لو منزلتيش هطلع 

روح: لا خلاص نازله اهو

مهند لنفسه: ناس متجيش غير بالعين الحمرا و قفل معاها


نزلت روح كانت لابسه فستان اسود ملمع و فاردة شعرها الطويل بعيونها العسلي و الميكاب الجذاب فكانت جميله جدا 

مهند لنفسه: هاخدها ازاي معايا الحفله ده تتاكل اكل ده معقول كل اللي هيكونوا موجودين هيشوفوا الجمال ده كلوا


روح: هاي

مهند: اركبي و ركبت و................ يتبع


روايه الصعيدي و العنيدة 

بقلم حبيبه احمد عطيه  

              الفصل الثاني عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات