Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عالجتها ثم احببتها الفصل السادس 6 بقلم ندا الشرقاوي


رواية عالجتها ثم احببتها الفصل السادس 6 بقلم ندا الشرقاوي



رواية عالجتها ثم احببتها الفصل السادس 6 بقلم ندا الشرقاوي 




 

قاسم..... افتحي الاوضة 

نظرت بغرابه لكن دلفت إلى غرفه الثياب وتفاجأت من كثره الثياب والاحذيه والحقائب والكثير من كل شيئ حتى مستحضرات التجميل متواجده 

رزان بدهشه..... دا لمين 

قاسم..... هو في بنوته جميله هنا غيرك 

رزان.... بنوته اي بقا 

قاسم. ...... أحسن بنوته في الدنيا كلها، يالا تعالي اتفرجي على اللبس 

بالفعل وقفا يتفرجا على الملابس بسعاده واخذت منامه حرير رائعة لونها رمادي ولفت إلى المرحاض لترتديها

خرجت من المرحاض وهي ترتدي المنامه ووقفت امام المرأه تمشت خصلاتها الفحميه وهى تنظر إلى قاسم الذي يتابع خطواتها بهدوء وابتسامه رائعه ترتسم على فاه 

خجلت من نظراتهُ 

تحركت واتجهت ناحيه الفراش ودثت نفسها تحت الغطاء ووضعته على وجهها لتقول بخجل.... تصبح على خير. 

اغلق الاضاءه ثم هتف ضاحكًا ..... وأنتِ من أهل الخير ياروووز. 

في الناحيه الثانيه 

كان مالك وصل مريم إلى شقتها واطمن عليها ثم غادر إلى منزله 

في نص الليل الساعه 4فجرًا 

رن هاتف قاسم ليستيقظ بقلق من سوف يهاتفه في هذا الوقت 

قاسم بنعاس..... الووو 

مريم بتعب..... قاسم..... الحقني..... بموووت 

قاسم برعب وخوف وقف عن الفراش سريعًا ليقول..... مرررريم 

مريم...... 


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

جاري كتابه الفصل الجديد من الروايه حصريه لعالم عشاق الروايات اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله أو حاول زيارتنا الليله 







تعليقات